دردشة ومنتديات البصرة أم الخير
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» اجمل ما قيل عن الصبر
الخميس أغسطس 23, 2012 7:44 pm من طرف بلال ابو عباس

» اهلا بالاخ ( عباس علي)ومرحبا
الخميس أغسطس 23, 2012 7:25 pm من طرف بلال ابو عباس

» اهلا وسهلا بالأخت شيعية وافتخر
السبت أغسطس 04, 2012 3:35 am من طرف بلال ابو عباس

» شرح بالصور حول كيفية ظهور الاسماء طلاب الصف الثالث متوسط
الثلاثاء يوليو 17, 2012 4:56 am من طرف nba5

» نتائج الصف الثالث متوسط 2011 البصرة
الإثنين يوليو 16, 2012 5:15 pm من طرف makki

» اجمل نكات عراقية
الأحد مايو 06, 2012 4:33 am من طرف عباس البصري

» من أروع قصائد الامام علي (ع)
الأحد مايو 06, 2012 4:16 am من طرف عباس البصري

» اكبر عدد من فضائل الامام واقوال الامام الحسن عليه السلام
الأحد مايو 06, 2012 4:09 am من طرف عباس البصري

» اهلا وسهلا بالعضو عباس البصري
الإثنين أبريل 30, 2012 1:04 am من طرف رافد الربيعي

مكتبة الصور


منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
تصويت

قصص عن كرم وشجاعة الامام الحسين عليه السلام

اذهب الى الأسفل

قصص عن كرم وشجاعة الامام الحسين عليه السلام

مُساهمة من طرف ملك الاحزان في الأربعاء يونيو 01, 2011 8:33 am

السلام عليكم

قصص وروايات عن كرم وشجاعة وعظمه اخلاق الامام الحسين بن علي عليهما السلام

عمرو بن دينار قال : دخل الحسين على أسامة بن زيد و هو مريض و هو يقول وا غماه فقال له الحسين (عليه السلام) و ما غمك يا أخي قال ديني و هو ستون ألف درهم فقال الحسين هو علي قال إني أخشى أن أموت فقال الحسين لن تموت حتى أقضيها عنك قال فقضاها قبل موته و كان (عليه السلام) يقول شر خصال الملوك الجبن من الأعداء و القسوة على الضعفاء و البخل عند الإعطاء .



و في كتاب أنس المجلس : أن الفرزدق أتى الحسين (عليه السلام) لما أخرجه مروان من المدينة فأعطاه (عليه السلام) أربعمائة دينار فقيل له إنه شاعر فاسق مشهر فقال (عليه السلام) إن خير مالك ما وقيت به عرضك و قد أصاب رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) كعب بن زهير و قال في عباس بن مرداس اقطعوا لسانه عني .
و قدم أعرابي المدينة فسأل عن أكرم الناس بها فدل على الحسين (عليه السلام) فدخل المسجد فوجده مصليا فوقف بإزائه و أنشأ :
لم يخب الآن من رجاك و من حرك من دون بابك الحلقةأنت جواد و أنت معتمد أبوك قد كان قاتل الفسقة
لو لا الذي كان من أوائلكم كانت علينا الجحيم منطبقة
قال فسلم الحسين (عليه السلام) و قال يا قنبر هل بقي شي‏ء من مال الحجاز قال نعم أربعة آلاف دينار فقال هاتها قد جاء من هو أحق بها منا ثم نزع برديه و لف الدنانير فيهما و أخرج يده من شق الباب حياء من الأعرابي و أنشأ .
خذها فإني إليك معتذر و اعلم بأني عليك ذو شفقةلو كان في سيرنا الغداة عصا أمست سمانا عليك مندفقةلكن ريب الزمان ذو غير و الكف مني قليلة النفقة
قال فأخذها الأعرابي و بكى فقال له لعلك استقللت ما أعطيناك قال لا و لكن كيف يأكل التراب جودك و هو المروي عن الحسن بن علي (عليه السلام) .

و من فصاحته و علمه (عليه السلام) :
ما رواه موسى بن عقبة أنه : أمر معاوية الحسين أن يخطب فصعد المنبر فحمد الله و أثنى عليه و صلى على النبي فسمع رجل يقول من هذا الذي يخطب فقال (عليه السلام) نحن حزب الله الغالبون و عترة رسول الله الأقربون و أهل بيته الطيبون و أحد الثقلين الذين جعلنا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) ثاني كتاب الله تعالى فيه تفصيل كل شي‏ء لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه و المعول علينا في تفسيره لا يبطينا تأويله بل نتبع حقائقه فأطيعونا فإن طاعتنا مفروضة إذ كانت بطاعة الله مقرونة قال الله تعالى أَطِيعُوا اللَّهَ وَ أَطِيعُوا الرَّسُولَ وَ أُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ و قال وَ لَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَ إِلى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ و أحذركم الإصغاء إلى هتوف الشيطان فإنه لكم عدو مبين فتكونوا كأوليائه الذين قال لهم لا غالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَ إِنِّي جارٌ لَكُمْ فتلقون للسيوف ضربا و للرماح وردا و للعمد حطما و للسهام غرضا ثم لا يقبل من نفس إيمانها لم تكن آمنت من قبل قال معاوية حسبك أبا عبد الله فقد أبلغت .


محاسن البرقي قال عمرو بن العاص للحسين (عليه السلام) : يا ابن علي ما بال أولادنا أكثر من أولادكم فقال (عليه السلام) :

بغاث الطير أكثرها فراخا *** و أم الصقر مقلاة نزور
فقال ما بال الشيب إلى شواربنا أسرع منه في شواربكم .
فقال (عليه السلام) : إن نساءكم نساء بخرة فإذا دنا أحدكم من امرأته نكهت في وجهه فيشيب منه شاربه .
فقال : ما بال لحاكم أوفر من لحانا .
فقال (عليه السلام) : وَ الْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَباتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَ الَّذِي خَبُثَ لا يَخْرُجُ إِلَّا نَكِداً .

فقال معاوية : بحقي عليك إلا سكت فإنه ابن علي بن أبي طالب .
فقال (عليه السلام) :

إن عادت العقرب عدنا لها *** و كانت النعل لها حاضرة
قد علم العقرب و استيقنت *** أن لا لها دنيا و لا آخرة

تفسير الثعلبي قال الصادق (عليه السلام) : قال الحسين بن علي (عليه السلام) إذا صاح النسر قال يا ابن آدم عش ما شئت آخره الموت و إذا صاح الغراب قال إن في البعد من الناس أنس و إذا صاح القنبر قال اللهم العن مبغضي آل محمد و إذا صاح الخطاف قرأ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ و يمد الضَّالِّينَ كما يمدها القارئ .
سئل الحسين (عليه السلام) لم افترض الله عز و جل على عبيده الصوم ?
قال : ليجد الغني مس الجوع فيعود بالفضل على المساكين .
و من شجاعته (عليه السلام) : أنه كان بين الحسين و بين الوليد بن عقبة منازعة في ضيعة فتناول الحسين (عليه السلام) عمامة الوليد عن رأسه و شدها في عنقه و هو يومئذ وال على المدينة فقال مروان بالله ما رأيت كاليوم جرأة رجل على أميره فقال الوليد و الله ما قلت هذا غضبا لي و لكنك حسدتني على حلمي عنه و إنما كانت الضيعة له فقال الحسين الضيعة لك يا وليد و قام .




ملك الاحزان
عضو متقدم
عضو متقدم

عدد المساهمات : 33
نقاط : 2868
تاريخ التسجيل : 01/06/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى